الأحد، 10 نوفمبر 2013

التطبيق الأول - النمط المعياري نموذج-منظر-موجّه Model-View-Controller MVC

كما وعدتكم في المقالة السابقة مقدمة حول النمط المعياري نموذج-منظر-موجّه Model-View-Controller MVC
سنقوم اليوم بعمل تطبيقنا الأول كمدخل عملي, سأكون حريصاً على إبقائه بسيطاً وبعيداً عن أي تعقيد, حتى يسهل على المبتدأين التعرف على MVC والعمل عليها لأول مرة...
إذا كنت قد قمت بعمل تطبيقات MVC سابقاً فلن تستفيد الشيء الكثير من قراءة هذه المقالة, لأنها موجهة للمبتدئين. ومع ذلك تستطيع تصفح المقالة وإثراء هذا المحتوى بملاحظاتك وتعليقاتك..
أتوقع أن يكون لديك خلفية في البرمجة وتطوير تطبيقات الويب بشكل عام و مباديء البرمجة الكائنية كذلك. والآن إلى المقال, وقراءة ممتعة أتمناها لكم..



بعد تطبيق هذا المثال ستكون قادراً على:
1.       فهم وتوصيف ( View, Controller) .
2.       فهم طريقة عمل التطبيق وعلاقة الموجّه بالعارض Controller + View.
3.       فهم تسلسل تنفيذ تطبيق MVC.

السبت، 2 نوفمبر 2013

مقدمة حول النمط المعياري نموذج-منظر-موجّه Model-View-Controller MVC



سأتحدث اليوم عن أحد أهم وأشهر الأنماط القياسية في معمارية التطبيقات.. إذا كنت مطور برمجيات ويب, فسيتبادر إلى ذهنك مباشر MVC. سلسلة المقالات هذه موجهة لمطوري الويب عموماً, ومطوري مايكروسوفت ASP.NET على وجه الخصوص.


تعريفات:

  Model-View-Controller (MVC) هو نمط معماري قياسي لهندسة البرمجيات, له تطبيقات في معظم بيئات التطوير الحديثة, وينقسم إلى ثلاثة أجزاء رئيسيّة: 

·         النماذج Models.

النماذج (أو القوالب) تمثّل بيانات التطبيق, وعادة ما يتم استرجاع هذه البيانات من قاعدة البيانات إلى كائنات النموذج, والعمل عليها ومن ثم حفظ التغييرات مرة أخرى إلى قاعدة البيانات.

·         المناظر Views.

تمثّل واجهة المستخدم, وتشمل الأدوات والتنسيقات التي يتعامل معها المستخدم, مثل مربعات النص والأزرار وغيرها.

·         المُوجِّهات Controllers.

وتمثّل الجزأ الذي يتفاعل مع أوامر المستخدم, وتعمل مع النماذج وتعرض النتائج على المناظر المناسبة.

الثلاثاء، 22 أكتوبر 2013

محاولة لتقريب مفاهيم إدارة المشاريع - دورة حياة المشروع



يتكون دليل PMBoK الإصدار الخامس من 47 عملية تتوزع على خمس مجموعات تمثل مراحل المشروع المختلفة, وتنتمي كل عملية إلى أحد مجالات المعرفة والتي تحدثنا عنها في مقال سابق هنا.
 أحب أن أنوّه هنا إلى أن مجالات المعرفة التسعة - والتي عبرت عنها بـ "عناصر المشروع" في مقالي السابق - قد تم إضافة عنصر جديد إليها وهو "إدارة أصحاب المصلحة | Stakeholders Management" وذلك في الإصدار الخامس لدليل PMBoK.

يتم اعتماد المشروع بشكل رسمي في مرحلة الاستهلال, حيث يقوم مدير المشروع أو راعي المشروع بتحديد ما إذا كان من الممكن تحقيق النتيجة المطلوبة وما إذا كانت مفيدة للعمل. بعد اعتماد المشروع, ننتقل لمرحلة التخطيط, حيث يقوم فريق المشروع بعمل الخطة التفصيلية للمشروع وكيفية التنفيذ والمراقبة التحكم والإغلاق لهذا المشروع. بعد ذلك تبدأ مرحلة تنفيذ المشروع, حيث يقوم أعضاء الفريق بالعمل بناءً على العمليات والإجراءات التفصيلية وبحسب الأولويات المذكورة في خطة المشروع.

الأحد، 29 سبتمبر 2013

محاولة لتقريب مفاهيم إدارة المشاريع - عناصر المشروع - الجزء الثاني

ناقشنا في الجزء الأول كلاً من: المجال, الوقت, التكلفة, والجودة, وهي العناصر الرئيسية المحددة للمشروع, والتي يجب على مدير المشروع الإلمام بها وخلق التوازن السليم بينها, وحتى يستطيع مدير المشروع الوصول لهذا التوازن يحتاج أن يُلمّ كذلك بكلٍ من: إدارة الموارد البشرية, إدارة الاتصالات, إدارة المشتروات, إدارة المخاطر, وإدارة التكامل بين عناصر المشروع, وهذا سيكون محور حديثنا في هذه المقالة.


العنصر الخامس: إدارة الموارد البشرية Human Resources Management

ويتضمّن أربع عمليات لتنظيم وإدارة طاقم عمل المشروع:
1. تطوير خطة الموارد البشرية.
والتي يتم من خلالها تحديد الوظائف والمسؤوليات والمهارات المطلوبة وكذلك خطة إدارة طاقم العمل

الثلاثاء، 17 سبتمبر 2013

محاولة لتقريب مفاهيم إدارة المشاريع - عناصر المشروع | الجزء الأول


سأحاول فيما يلي سرد العناصر التسعة التي لابد لمدير المشروع من الإلمام بها والإحاطة بتفاصيلها لإنجاح المشروع على أفضل وجه.

 سيكون السرد مختصراً, على أن أعود لذكر كل عنصر على حدة وبشكل تفصيلي في مقالات قادمة إن شاء الله.
العناصر التسعة للمشروع:



المجال
Scope
الوقت
Time
التكلفة
Cost
الجودة
Quality
الموارد البشرية
Human Resources
الاتصالات - نقل المعلومات – التواصل
Communication
المخاطر
Risk
المشتروات
Procurement
التكامل
Integration

العناصر الأربعة الأولى والمعلمة باللون الأصفر تعتبر القيود الجوهرية (Core Constraints) لإدارة المشروع, والعمل المطلوب إنجازه للحصول على أهداف المشروع في الوقت المحدد وضمن التكلفة المحددة وبالجودة المطلوبة يؤثر مباشرة في مجال المشروع.

الأحد، 8 سبتمبر 2013

الحرب العالمية الرابعة

المفهوم

عرًف المنظًر العسكري البروسي الجنرال Carl von Clausewitz الحرب بأنها: \"امتداد للسياسة لكن بوسائل اخرى\" وفي سياق آخر يقول في الحرب ان هدفها هو \"جعل العدو ينفذ ارادتي\". وبتأمل هذا المفهوم, نجد أن الحروب العالمية لم تتوقف باستسلام اليابان وألمانيا وانتصار الحلفاء.
بعد نهاية الحرب العالمية الثانية, تغيرت خريطة العالم السياسية كثيراً, فبريطانيا (الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس) غابت شمسها, وبرزت قوتين جديدتين مثلتا قطبي العالم الجديد, وهنا بدأ صراع من نوع آخر.

متابعة

استلام إشعارات بالمواضيع الجديدة